سامي والعجائب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

نتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا
وشكرا

سامي والعجائب


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل hadile فمرحبا به
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 لتكوني أسعد الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة ندى
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 21
السٌّمعَة : 0
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/08/2011

مُساهمةموضوع: لتكوني أسعد الناس   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 4:12 pm


بسم الله الرحمن الرحيم



هذه كلمات تناشد المرأة أن تسعد بدينها، و تفرح بفضل الله عليها، و تستبشر بما عندها من النعم، انها بسمة أمل، و نسيم رجاء، و اشراقة بشرى، لكل من ضاق صدرها، وكثرت همومها، و زاد غمها، يناديها بانتظار الفرج، و ترقب اليسر بعد العسر، و يخاطب عقلها الزكي، و قلبها الطاهر، و روحها الصافية، ليقول لها اصبري و احتسبي، و لا تيأس، لا تقنطي، تفاءلي، فان الله معك، الله حسبك، و الله كافيك، و الله حفظك و وليك، كلمات تغنيك عن وميض الذهب، وإغراء الفضة و العسجد



ياأسعد الناس في الدين و في الأدب ***********بلا جمان و لا عقد و لا ذهب


بل بالتسابيح كالبشرى مرتلة***********كالغيث كالفجر كالإشراق ك السحب


في سجدة، في دعاء، في مراقبة***********في فكرة بين نور اللوح و الكتب


في ومضة من سناء الغار جاد بها***********رسول ربك للرومان و العب


فأنت أسعد كل العالمين بما***********في قلبك الطاهر المعمور بالقرب



ان سعادتك تكمن في صفاء معرفتك و نقاء ثقافتك و هذا لا يحصل بالقصص الرومانسية الخيالية، تكون ثمارها إحباط و انفصام في الشخصية، فلا أجل و لا أحسن من قصص الله في كتابه، ورسوله في سنته، و التاريخ المجيد للأبرار من الخلفاء و العلماء و الصالحين


ان أول منازل السعادة عند المرأة أن تكون مؤمنة بالله العلي العظيم، وامامها في حياتها محمد صل الله عليه و سلم، تحبه، تتبعه، تقرأ سيرته، تعمل بأوامره، و تجتنب نواهيه،و تمتثل بسنته . و اذا لم تبدأ بهذا الأصل فلا تتعب نفسها بالبحث عن آية فرصة أخرى للسعادة، أو طريق أخر للنجاح و الفلاح، ان المرأة الملحدة تمشي كل يوم الى الانهيار و و الانتحار، لأنها كفرت بالواحد القهار، فهي تعيش في الضنك و الشقاء، و البؤس، و التعاسة و لو سكنت في الأبراج المشيدة، و ماست في الحرير، و تقلبت في الديباج، و تزينت بكل حلي الأرض، لأن قلبها فارغ من النور، خال من الإيمان، فلا قرار لها ، و لا أنس و لا سعادة و لا راحة و لا فوز و لا أمل، انها تعيش في الظلمات و الأزمات و الكربات، فمن أرادت السعادة فلتبحث عنها في جملة "لا اله الا اللهمحمد رسول الله" . فكثير من نساء العالم طلبوا السعادة في كل شيء و بحثوا عنها في كل اتجاه، لكنهم لم يهتدوا للإيمان بالله . فاجعلي قدوتك في هذه الحياة "آسية رضي الله عنها" فلقد آثرت جوار ربها بإيمانها وتقواها عن الدور والقصور، و الخدم و الحشم ليصبح اسمها مخلدا الى يوم القيامة يتلا في أعظم كتاب، في كتاب رب الأرض و السموات


فلتكوني داعية الى منهج الله في بنات جنسك بالكلمة الطيبة، و الموعظة الحسنة، بالحكمة، بالمجادلة بالتي هي أحسن، بالحوار، بالهداية، بالسيرة العطرة، بالمنهج الجليل النبيل . فان المرأة تفعل بسيرتها و عملها الصالح ما لا تفعله الخطب و المحاضرات، و لتكوني كالنخلة عالية الهمة، بعيدة عن الأذى، اذا رميت بالحجارة ألقت رطبها.


اسعد أختاه لأنك ولدت مسلمة فهذا شرف عظيم و فخر جسيم فهنيئا لك أنك رضيت بالله ربا، و بالإسلام دينا، و بمحمد صل الله عليه وسلم رسولا.


أختاه ان كل الناس سوف يعيشون صاحب القصور و صاحب الكوخ و لكن من السعيد ، أختاه ان نظرنا في واقع المرأة المسلمة في بلاد الإسلام و وضع المرأة الكافرة في بلاد الكفر، فالمرأة المسلمة مؤمنة، متصدقة، صائمة، قائمة، متحجبة، طائعة لزوجها، خائفة من ربها، فهنيئا لها الثواب العظيم، و السكينة و الرضا، و أما المرأة في بلاد الكفر فهي امرأة متبرج، جاهلة، سخيفة، عارضة أزياء، سلعة منبوذة، بضاعة رخيصة تعرض في كل مكان، لا قيمة لها، ولا عرض و لا شرف و لا ديانة فقارني بين الظاهرتين و الصورتين لتجدي أنك الأسعد و الأرفع و الأعلى و الحمد لله:" ولا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين" . و عليك بالاحتساب، فان وقع عليك هم أو غم أو حزن فاعلمي أنه كفارة للذنوب، و كوني كالنحلة تأكل طيبا و تضع طيبا، واذا سقطت على عود لم تكسره، تمس الرحيق و لا تلسع، تضع العسل و لا تلدغ، تطير بالمحبة و تقع بالمودة، لها طنين بالبشرى و أنين بالرضوان، كأنها من ملكوت السموات هبطت و من عالم الخلود وقعت .


افهمي أختاه معنى السعادة، فليس هو المعنى الضيق المنحرف الذي يتوهمه كثير من الناس، فيظنونه في الدولارات و الدينارات و الدهم الريال، كلا و ألف كلا ... السعادة رضا القلب، راحة الضمير، قرار النفس، فرحة الروح، انشراح بال ، صلاح حال، استقامة خلق، تهذيب سلوك، مع قناعة و كفاف، وليكن دواؤك في الوحي كتابا و سنة، و راحتك في الإيمان، و قرة عينك في الصلاة، و سلامة قلبك في الرضا، و هدوء بالك في القناعة، و جمال وجهك في البسمة، و صيانة عرضك في الحجاب، و طمأنينة خاطرك في الذكر. و صدق الشاعر اذ قال :



و لست أرى السعادة جمع مال***********و لكن التقي هو السعيد


وقفات مع كتاب أسعد امرأة في العالم










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معمر القذافي زنقة زنقة
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 25
السٌّمعَة : 0
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 11/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: لتكوني أسعد الناس   الأحد سبتمبر 11, 2011 1:27 pm

شكرااااااااا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashqh real
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 84
السٌّمعَة : 0
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 21/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: لتكوني أسعد الناس   الأربعاء مارس 28, 2012 10:53 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لتكوني أسعد الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سامي والعجائب :: المنتدى الاجتماعي :: قضايا حواء-
انتقل الى: